الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : المرأة : التدريب : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: قانون الانتخابات والتوافق السياسي :: قانون الزمن وقصة التلفون!! :: معايير النجاح التنظيمي وثنائياته الكبرى :: طلاب جامعة الخرطوم كلية الآداب يتبارون في مدح أستاذهم الشيخ الدكتور الحبر يوسف نور الدائم :: رسالة لأبنائي الطلاب :: المراقب العام يستقبل وفد حزب التحرير :: وزارة معتز موسى

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

بيان للناس

 

 

 

  

 

 
  دعوة وتربية

الحق .. الواجب .. الفضل

بقلم/ أ. عمر الحبر

( أتأذنَ لي في أنْ أسقي هؤلاء)؟ يقولها صلى الله عليه وسلم لغلام كان يجلس في ذلك المجلس عن يمين رسول الله وقد جلس عن يسار الرسول الكريم شيوخ.. فكان ردُّ الغلام: ( والله لا أؤثر بنصيبي منك أحداً من الناس!!) ف(تلَّه رسول الله صلى عليه وسلم  في يده!!) أي وضع إناء الشراب في يد الغلام.


الحق : حقُّ الغلام الصغير ِ في أن يشرب بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرةً قبل أولئك الشيوخ. وهذا حقٌّ مُكتسبٌ من موقعه في المجلس. فمن أدب الاجتماع أنَّ مَنْ باليمين يشربُ أولاً ثم الذي يليه وهكذا.


الواجب : هو الذي فعله رسول صلى الله عليه وسلم في إحقاق الحقوق بأن استأذنَ صاحبَ الحقِّ لمَّا أراد أن يتصرَّفَ في حقه بأنْ يسقي الشيوخ أولاً. والاستئذان هنا استئذان حقيقي يترتَّبُ عليه منعٌ أو سماح وليس مجرد مجاملة لغلام صغير!! بدليل أنَّ المنعَ قد وقع بالفعل وأنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم وضع إناء الشراب في يد الغلام لمَّا أبى ومنع!!


الفضل :  هو أنْ يتنازلَ صاحبُ الحقِّ عن حقِّه بمحض إرادته فإنْ أبَى فليسَ لأحدٍ أن يلومَه ورسول الله صلى الله عليه وسلم ما لامَ الغلامَ هنا على رفضه التنازل عن حقه.

( في الخبر أن هذا الغلام كان عبدالله بن عباس رضي الله عنه وهو من بيت كمال الفضل والجود والكرم وواضح جداً أنَّ الذي جعله لا يتنازل عن حقه طلبُ بركة الشرب بعده مباشرةً صلى الله عليه وسلم!!).


# الدرس المستفاد حرصه الشديد صلوات الله وسلامه عليه على إحقاق الحقوق في عظيم الأمور وصغيرها ومع الصغير  والكبير. والدرس الآخر أن ذلك الجيل الفريد الذي ترَّبى على يديه صلى الله عليه وسلم كانت ثقافة الحقوق حاضرة جداً عنده.


إذا وليَ أمرَ الناس مَنْ لا يُحقّ الحق، وغابتْ عن الناس معرفة حقوقهم _ فضلاً عن المطالبة بها _ يحدث بالضبط ما هو حادثٌ عندنا اليوم من سوء حال.

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

الجماعة الاسلامية بسيرلانكا الجماعة الاسلامية بسيرلانكا عميقة الجور في هذا البلد الاسيوي الصغير والجماعة الاسلامية بسيرلانكا تعمل منذ العام 1955م

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com