الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : الأخوات المسلمات : رسائل الامام : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: نائب المراقب العام: #طالبنا_بتنحي_الرئيس_وحل_الحكومة :: رسالة المراقب العام :: الإخوان المسلمون يجمدون عضوية نائبهم بمجلس الولايات :: كلمة المراقب العام لـ #الإخوان_المسلمين بـ #السودان خلال المؤتمر الصحفي لـ #الجبهة_الوطنية_للتغيير : :: بيان من مجلس الشورى حول تطورات الأوضاع في البلاد :: الإخوان المسلمون: نؤكد موقفنا الثابت.. نحن ضد التعديلات الدستورية :: المراقب العام للإخوان المسلمين عوض الله حسن لـ”التيار"

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

الإخوان المسلمون: نؤكد موقفنا الثابت.. نحن ضد التعديلات الدستورية

 

 

 

  

 

 
  مقالات

تعليق على تغريد!!

بقلم. أ.عمر الحبر


تغريدات الأستاذ معتز موسى رئيس الوزراء قُوبلت بسخرية واسعة عنوانها ( غرِّد كأنَّك معتز موسى!!) هذه السخرية أرضَتْ كثيرين وأغضَبتْ آخرين ، بعيداً عن غضب هؤلاء ورضا أولئك السؤال الذي ينبغي أن نسأله جميعا هو : ما هو الوصف المحدد لهذه التغريدات؟؟!  وأنا هنا أعني التغريدات المُبشِّرة بإنجازات كبيرة في مجالات مختلفة _ كتغريدته في مجال  صادر اللحوم مثلاً_ هل هذه  أمنيات وطموحات مفتوحة دور معتز موسى فقط أنْ يلفت إليها النظر وأن يقول للناس إنَّ هذا ممكن غير مستحيل ويبقى باب تحقيقها مفتوحاً أم أنها مشروع عمل بدأ فيه معتز في مدة تكليفه  القصيرة المحدودة جدا وسيُحاسب على ما أنجزه فيه؟؟!

للأسف تغريدته في باب صادر اللحوم (تحديدا) هي إلى الأمنيات أقرب ، وقلت تحديدا لأن متخصصا في هذا المجال كان شاهدا على زيارة معتز لمواقعه نقلَ لي ما قاله المتخصصون لمعتز من مطلوبات واحتياجات أنها إذا توفرت يمكن أن يحقق الصادر كذا من الدولارات وكان تركيز معتز على ( كذا من الدولارات) هذا أكبر من تركيزه على الكلام الأول كلِّه الذي انصرف عنه ثم ذهب يُغرِّد بأننا نستطيع أن نحقِّق ( كذا من الدورلات!!).

إذا ذهب معتز في هذا الاتجاه فلن يكون قد استفاد شيئاً من تجربته وتجربة أستاذه أسامة عبدالله في سد مروي التي كان التعويل فيها على الدعاية والإعلام أكبر من الوفاء بمطلوبات العمل من ناحية تخصص مجردة.

لمعتز أن يغرِّد كيف شاء ومتى شاء فالفضاء مفتوح لكن الناس ينتظرون انجازا على الأرض لا أمنيات معلقة في الهواء!!

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

احتساب

الحاج عبدالله أبو سن في ذمة الله

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com