الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : الأخوات المسلمات : رسائل الامام : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: بيان من الإخوان المسلمين :: تصريح صحفي لنائب المراقب العام :: نعتقد ونتعهد :: المراقب العام ونائبه يلتقيان بالمجلس العسكري :: الإخوان المسلمون يجتمعون مع المجلس العسكري :: ماذا تعرف عن الإخوان المسلمين بالسودان؟ وما علاقة البشير بهم؟ وما موقفهم من الثورة في السودان؟ :: مساعي وطنية لايجاد مقاربة وطنية شاملة للأزمة التي يمر بها السودان

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

بيان من الأمانة السياسية للإخوان المسلمين

 

 

 

  

 

 
  مقالات

الموازنة القادمة والحراك الشعبي

حسن عبدالحميد

الأمين السياسي للإخوان المسلمين - عضو المجلس الوطني


منذ أن تمت إجازة موازنة العام 2018م ومعظم العقلاء كانوا يحذرون من أن هذه الموازنة ستورث السودان متاعب اقتصادية جمة وارتفعت الأصوات في المجلس الوطني وخارجه بضرورة مراجعة هذه الموازنة قبل أن تنزل بعبئها وثقلها على الوطن المغلوب والمواطن المسكين؛ ولكن المسئولين حينها في وزارة المالية وفي مجلس الوزراء صموا آذانهم عن هذه الأصوات المحذرة وتعاموا عن رؤية آثارها البادية في الأفق والتي كان يجب أن يعيها رجل الشارع العادي دعك من الخبراء في مجال الاقتصاد والسياسات المالية.


ومما زاد الطين بلة تنامي ظاهرة الفساد في مختلف جوانب الحياة العامة؛ واستبشر الناس حينها خيرا بأن تم اعتقال بعض (القطط السمان) وأيداعهم المعتقلات وتقديم بعضهم للمحاكمات التي انتهى بعضها ببعض التسويات، وكان الناس يأملون أن تستمر سياسة التصدي للقطط السمان حتى تعود الأمور إلى نصابها ويرتدع البقية؛ ولكن توقفت فجأة مطاردة المفسدين وخفتت الحماسة لملاحقة  البقية منهم وإصيب المواطن العادي بخيبة أمل كبيرة.


ومع مرور الأسابيع والشهور وتقدم العام وتوغله؛ ازدادت معاناة المواطن العادي جراء الغلاء وندرة السلع الأساسية التي لا غنى عنها وانعدامها أحيانا كثيرة خاصة في الولايات؛ والشعب السوداني صبور بطبعه؛ لكنه لن يستطيع أن يصبر دون تطمينات بأن المعاناة ستزول قريبا؛ وهو ما لم تفلح فيه أجهزة الدولة الرسمية؛ فازدادت المعاناة مع الأيام وازداد الضغط المعيشي على المواطن البسيط حتى انفجرت الأوضاع في مظاهرات عمت مدن السودان المختلفة وانتقلت إلى العاصمة.


وبداية يجب التأكيد على كفالة الدستور لحق التعبير السلمي دون تخريب ولا استهداف للممتلكات العامة والخاصة؛ هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فإن أجهزة الأمن مناط بها حماية المواطنين و حماية الممتلكات العامة والخاصة دون التورط في التعدي على الحريات ولا على الأرواح، وعليه فإن المعادلة جد دقيقة بين حق التعبير الذي كفله الدستور، وكفالة الحريات العامة، وبين ضرورة عدم التعدي على ممتلكات الغير سواء أكانت ممتلكات عامة أم خاصة.


ونحن على أعتاب موازنة جديدة مودعة لدى المجلس الوطني، ومن المتوقع أن تتم إجازتها خلال الأسبوع القادم؛ يجب على الحكومة أن تتلافى سلبيات الموازنة السابقة وتأخذ برأي الناصحين المخلصين من الخبراء في هذا المجال؛ ويكفي هذا الشعب ما عاناه جراء الموازنة السابقة؛ خاصة في ظل الدعم الذي وصل من الشقيقة قطر في شكل الوديعة المليارية  التي نأمل أن تجد طريقها إلى برامج ومشاريع تساهم في رفع العبء عن كاهل المواطن العادي.

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

الجماعة الاسلامية بسيرلانكا الجماعة الاسلامية بسيرلانكا عميقة الجور في هذا البلد الاسيوي الصغير والجماعة الاسلامية بسيرلانكا تعمل منذ العام 1955م

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com