الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : الأخوات المسلمات : رسائل الامام : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: سوداني اصيل في دمو جاري النيل المراقب العام للإخوان المسلمين يكتب :: الأمين السياسي للإخوان المسلمين بالسودان: علي رئيس الوزراء احترام تعهداته بشأن التطبيع :: المراقب العام للإخوان المسلمون ينادي بضرورة إيقاف الصراع السياسي الذي لا يخدم البلاد :: كانت بعثا جديدا :: في ذمة الله البروفيسور مالك بدري المراقب الاسبق للإخوان المسلمون :: الشيخ الياقوت والمراقب العام للإخوان المسلمون د.عوض الله حسن يؤمنان على هوية البلاد الإسلامية :: الامين السياسي للاخوان المسلمون يطالب الحكومة السودانية بإدارة ملف الاقتصاد بقدر عالٍ من النزاهة والشفافية والكفاءة

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  شرح موطأ مالك

  البرنامج الصيفي لمجمع قباء

 

 

بيان من الأمانة السياسية للإخوان المسلمين

 

 

  

 

 
  مقالات

مالكٌ وما مالك؟! مالكٌ خيرٌ من ذلك!
2021-02-09

بقلم / عمر الحبر يوسف

هذا الكلام الذي هو بعض حديث أم زرع المشهور في كتب السُّنة كنا نسمعه ونحن صغار في بيتنا لا نعرف من هو مالك ولا نعرف ما ذلك؟! نعرف فقط أنها كانت تحية والدنا لأخٍ له يحبه...يقولها له كلما قابله.. كنا نعرف أن ( مالك بدري) في بيتنا إذا سمعناها أو إذا سمعنا ضحكاً لوالدي لا يكون منه إلا مع مالك!!

كانت شخصية مالك بدري جاذبة لنا جداً ونحن في طفولتنا الباكرة.. كان آيةً في اللطف والذوق والأناقة في كل شيء.. في سَمتِه ولبسه و سلامه وكلامه وفي كل شيء..

ما كنا في ذلك الوقت نعرف عنه أنه من قيادات الإخوان المسلمين المؤسسين أو أنه اسم كبيرٌ في (علم النفس) مُقدَّمٌ فيه جداً أو أنه ابن بيت كبير مؤثر في تاريخ السودان العلمي والسياسي هو بيت الشيخ بابكر بدري رحمه الله.. كنا نعرفه فقط (مالك بدري) الرجل اللطيف الظريف الأنيق الذي يكرمنا ونحن صغار فصحَّتْ له منا مودةٌ قصدها ذلك الحكيم القديم في وصيته لابنه :( وأكرمْ صغارَهم كما تُكرم كبارَهم يكرمك كبارُهم ويكبرُ على مودتِكَ صغارُهم) والله يعلم أننا كبرنا على مودة مالك وأننا إذا ذكرنا أشياخنا وأساتذتنا فمالكٌ النجم!!

واليوم فقدناك يا مالك...

فقدك والدي الذي لا أشك أنه الآن يستدعي رثاء مُتمّم كله في أخيه مالك فما إخاءُ ابني نويرة بأوثق من إخائكما ولا أصدق

فلمّا تفرَّقنا كأنِّي ومالكاً*** لطول اجتماعٍ لم نبتْ ليلةً معا

فقدكَ عارفو فضلك وطلاب علمك الذين كنت لهم قدوة بحالك قبل مقالك وبعملك قبل علمك..

كنتَ فينا كل ذلك وأنتَ عندنا خيرٌ من ذلك.. مالكٌ وما مالك؟!

رحمة الله عليك وسلامه ورضوانه شيخنا ووالدنا وحبيبنا..

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  مقالات

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

الإخوان وقضية فلسطين هذه الصورة التي التقطت للمجاهد مصطفي السباعي وعدد من المجاهدين أمام المسجد الأقصى

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com