الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : المرأة : التدريب : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: المراقب العام يستقبل وفد حزب التحرير :: وزارة معتز موسى :: بيان حول احكام الاعدام في مصر :: في ذكرى هجرته صلى الله عليه وسلم : :: "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" يرفض تصنيفه بالإرهاب من قبل بعض الدول.. ويحذر من معاداة العلماء وسجنهم :: فضيلة المراقب العام يشهد انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لمنبر الاقصى للخطباء والدعاة باسطنبول :: فضيلة المراقب العام يلتقي بقادة المنظمات الخيرية العاملة في فلسطين

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

تهنئة الاخوان المسلمون بعيد الأضحى المبارك

 

 

 

  

 

 
  مقالات

حتى لا ننسى قضيتنا

حسن عبد الحميد.

تحاول قوى الاستكبار العالمي عبثاً أن تُلهي المسلمين عن قضيتهم الأولى، القضية الفلسطينية وتبذل جهوداً مضنية من أجل أن ينسى المسلمون احتلال (إسرائيل) لأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين والأرض المباركة، وتحيك دول الاستكبار بمعاونة من بعض دول (الاستحمار) مجموعة من المؤامرات بصورة دائمة لتصفية القضية الفلسطينية وإجبار المسلمين على القبول بتسوية مهينة ومذلة للقضية، وما (صفقة القرن) إلا حلقة من مسلسل كبير من الصفقات الخفية والعلنية في هذا المضمار.

لكن القوى الحية في الأمة ومن ورائها جماهير الأمة الإسلامية في كافة أنحاء المعمورة يبذلون جهوداً مضادة من أجل أن تظل القضية الفلسطينية حيّة في ضمير الأمة وذاكرة الأجيال، وتبذل هذه القوى الحية في الأمة الإسلامية المساعي المتصلة وتقيم الفعاليات وتؤسس المؤسسات لأجل القضية وبقائها حية متقدة حتى يرجع الحق لأصحابه ويندحر الظالم المعتدي وتزول دولة العدوان والاحتلال والاستكبار (إسرائيل).

كثيرة هي تلك الجهود التي تبذل في أرجاء المعمورة وعلى مدار العام لتظل قضية المسلمين الأولى حية ومتقدة؛ ولكني سأشير إلى جهدين كنت شاهداً عليهما ومشاركاً فيهما خلال الأيام الماضية.

فقد تلقيت دعوة كريمة من مؤسسة منبر الأقصى للخطباء والدعاة للمشاركة في الملتقى الدولي الثاني والذي ستلتئم فعالياته إن شاء الله في مدينة استانبول التركية في الفترة من السابع والعشرين إلى الثامن والعشرين من يوليو الحالي  ويشارك فيه كوكبة من العلماء والخطباء من الدول الإسلامية، وبلا شك ستكون هذه مظاهرة كبرى يقودها العلماء والدعاة من أرجاء العالم الإسلامي ولن تزول آثارها بانتهاء الملتقى؛ فالسادة العلماء والخطباء يملكون منابر في بلدانهم ومؤكد سيسخرونها خلال العام كله لخدمة القضية الفلسطينية بعد أن يكونوا قد التقوا وتفاكروا خلال أيام الملتقى حول أفضل السبل لدعم القضية الفلسطينية.

أما الفعالية الثانية التي كنت مشاركاً فيها فقد كانت بالخرطوم خلال اليومين الماضيين؛ فقد دعاني الأخ العزيز والصديق القديم الدكتور عثمان الكباشي يوم الأحد الماضي لأكون عضواً بالمكتب التنفيذي لجمعية الأخوة السودانية الفلسطينية التي يتولى فيها الأخ الكباشي منصب الأمين العام، وقد خاطب الدكتور الكباشي فاتحة اجتماعات المكتب التنفيذي للجمعية باستعراض خطوط عامة تصلح لتكون أساساً لخطة واسعة وطموحة يعدها المكتب التنفيذي للجمعية  للدورة الحالية، وقد شارك في الاجتماع مجموعة من الإعلاميين وممثلين للاتحاد العام للطلاب السودانيين، واتحاد نقابات عمال السودان، وأفراد من الجاليات بالسودان، يحدوهم كلهم العمل على أن تظل القضية الفلسطينية حية في قلوب أهل السودان حكومة وشعباً، بحيث يشارك الجميع في شرف البذل لأجل هذه القضية التي تُعد إسلامية بامتياز.

الفعالية التي سنشارك فيها باستانبول خلال اليومين القادمين إن شاء الله، والاجتماع الذي شاركنا فيه بالخرطوم لجمعية الأخوة السودانية الفلسطينية؛ ينهضان دليلاً ومثالاً على أن القضية الفلسطينية لن تموت بإذن الله تعالى ما دام وراءها رجال  ـ ونساء ـ يبذلون الغالي والنفيس ولا يبخلون بشيء للحيلولة دون تصفية القضية، ومواجهة مؤامرات قوى الاستكبار العالمي التي ستبوء بالخسران المبين إن شاء الله.

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

الجماعة الاسلامية بسيرلانكا الجماعة الاسلامية بسيرلانكا عميقة الجور في هذا البلد الاسيوي الصغير والجماعة الاسلامية بسيرلانكا تعمل منذ العام 1955م

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com