الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : الأخوات المسلمات : التدريب : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: واجبنا تجاه غزة أرض الرباط :: أحزاب تهدد بالانسحاب من البرلمان بسبب قانون الانتخابات :: الوطني يوافق على الانتخاب المباشر للولاة وأحزاب تُلوح بمقاطعة جلسة مناقشة القانون :: على هامش مؤتمر الحركة الإسلامية :: الحريات السياسية :: سوار الذهب .. من تواضع لله رفعه :: حديث القاعة الخضراء

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

بيان من الإخوان المسلمين - السودان

 

 

 

  

 

 
  مقالات

يسألونك عن قانون الانتخابات

حسن عبد الحميد

قبيل انتهاء دورة المجلس الوطني في منتصف يونيو الماضي 2018م تم أيداع قانون الانتخابات لدى منضدة المجلس على أن يناقش خلال الدورة القادمة التي تبدأ في اكتوبر القادم 2018م؛ ومنذ ذلك الوقت تعرض القانون لنقاشات مفتوحة عديدة؛ فالمجلس الوطني عقد ورشة لمناقشة القانون خلال يوليو الماضي، واليوم الخميس تُعقد ندوة بمجلس تشريعي الخرطوم لمناقشة القانون، وبين هذين عُقدت الكثير من الورش والندوات والمنتديات تناولت القانون من النواحي السياسية والقانونية.

وقانون الانتخابات قانون سياسي بامتياز؛ ذلك لأنه يمهد الطريق لانتخابات 2020م التي ستجري على أساسه حال إجازته، وبذلك يمثل أخطر مدخل للفترة السياسية القادمة ويكتسب خطورته من هنا، وهو مع قانون الأحزاب المزمع تقديمه للمجلس الوطني في المرحلة القادمة يمثلان مدخلا لإصلاح الحياة السياسية وإنهاء الاحتقان السياسي حال التوافق عليهما من قطاع واسع من القوى السياسية.

ودون تفاصيل الدخول في مواد قانون الانتخابات الجديد؛ فإن هناك مطلوبات واستحقاقات ظلت تطالب بها مختلف القوى السياسية من أجل ممارسة سياسية معافاة وقانون انتخابات صالح لتنظيم العملية السياسية بالبلاد؛ منها ضرورة الاتفاق على تشكيل مفوضية الانتخابات بشكل يتراضى عليه الجميع أو الغالبية لأن تشكيل المفوضية أمر حاسم في إجراء عملية الانتخابات، ومنها مسألة تمويل الأحزاب بواسطة الدولة وحدود ذلك التمويل وطبيعته، ومنها اختصاصات ضباط الانتخابات وصلاحياتهم واختيارهم، ومنها دور الأجهزة الأمنية والقوات النظامية عموما أثناء العملية الانتخابية، ومنها ضرورة فرز الأصوات في نفس يوم الاقتراع وعدم نقل الصناديق منعا لأي عبث أو تزوير خاصة وأن هذه التجربة عملت بها الكثير من الدول وآخرها الانتخابات التركية الأخيرة، ومنها ضرورة ضمان حيادية المعتمدين والولاة أثناء العملية الانتخابية، فمن المعلوم أن كل الولاة حاليا وكل المعتمدين تقريبا يتبعون للمؤتمر الوطني وحسب لوائح المؤتمر الوطني الداخلية فإن الوالي الموالي هو رئيس للحزب في ولايته وكذلك المعتمد هو رئيس للحزب في محليته، والسؤال هو كيف نضمن حيادية هؤلاء مع مواقعهم الحزبية بالإضافة إلى مواقعهم التنظيمية وهذه معادلة لا بد من الاتفاق عليها.

وفي القانون الحالي المعروض للنقاش والإجازة تبرز مسألة اختيار الوالي؛ فالقانون يقترح أن يتم انتخاب الوالي عبر المجلس التشريعي للولاية، والبعض يرى أن هذا تضييق لواسع؛ فكيف نترك جمهور الولاية كله ونضع مسألة اختيار الوالي لثلة من أعضاء المجلس التشريعي والذي غالبا ما يشكل فيه حزب واحد غالبية المجلس؛ فالأولى أن يتم انتخاب الوالي من كل جماهير الولاية بدلا من حصره على أعضاء المجلس التشريعي فقط.

وإذا كانت الانتخابات القادمة مقدمة لفترة جديدة من التاريخ السياسي للسودان؛ فيجب أن يتم تمرير قانون الانتخابات بالتوافق ومشاورة غالب القوى السياسية في البلاد، وألا يلجأ المؤتمر الوطني لاستخدام أغلبيته الميكانيكية في المجلس الوطني لحمل الناس على قانون لا يرضون عنه ويطالبون بسد الثغرات فيه. خاصة وأن الفترة التي أعقبت الحوار الوطني تم فيها تشكيل حكومة الوفاق الوطني واتفق جميع المشاركين في الحوار أن تتم المسائل بالتوافق لا بالأغلبية الميكانيكية ونأمل ألا يتم تجاوز هذه الروح وخرق هذا التوافق.

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

الجماعة الاسلامية بسيرلانكا الجماعة الاسلامية بسيرلانكا عميقة الجور في هذا البلد الاسيوي الصغير والجماعة الاسلامية بسيرلانكا تعمل منذ العام 1955م

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com