الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : الأخوات المسلمات : رسائل الامام : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: الاخوان المسلمون وحزب الامة القومي :: الاخوان المسلمين :اذا كان البشير يحترم شعبه عليه ان يسلم السلطة :: نائب المراقب العام: #طالبنا_بتنحي_الرئيس_وحل_الحكومة :: رسالة المراقب العام :: الإخوان المسلمون يجمدون عضوية نائبهم بمجلس الولايات :: كلمة المراقب العام لـ #الإخوان_المسلمين بـ #السودان خلال المؤتمر الصحفي لـ #الجبهة_الوطنية_للتغيير : :: بيان من مجلس الشورى حول تطورات الأوضاع في البلاد

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

الإخوان المسلمون: نؤكد موقفنا الثابت.. نحن ضد التعديلات الدستورية

 

 

 

  

 

 
  قضية

موجة التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل

نائب الامين السياسي للاخوان المسلمين:

هناك موجات تطبيع سرية وعلنية مع ( إسرائيل)  تجتاح المنطقة العربية والأفريقية.

الهرولة العربية نحو ( تل أبيب ) تظل خياراً للأنظمة وليس له علاقة بالشعوب الرافضة لوجود ( إسرائيل ).

الحكومة السودانية لن تلجأ للتطبيع مع ( إسرائيل ) بشكل رسمي ومباشر، مهما كانت الضغوط الدولية عليها.


تباينت ردود الفعل السودانية ما بين النفي والتشكيك والتأكيد حول ما كشفته الصحافة ( الإسرائيلية ) بأن بنيامين نتنياهو يعتزم زيارة الخرطوم قريبا في إطار خطته لإنجاز ملف التطبيع مع الدول العربية والأفريقية، تمهيدا لإدخال صفقة القرن حيز التنفيذ.


وكانت هيئة البث الإذاعي ( الإسرائيلية ) كشفت في تقرير لها، أن وجهة رئيس الوزراء ( الإسرائيلي ) المقبلة للسودان، بعد أن استطاع إقرار التطبيع مع جارتها تشاد التي زار رئيسها ( تل أبيب ) ليدشن العلاقات السياسية والاقتصادية بين بلاده و( إسرائيل ).


وطبقا للإعلام ( الإسرائيلي )، فإن نتنياهو يعمل على استغلال التحركات السودانية لشطب اسمها من القائمة الأمريكية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب، في دفع نظام البشير للدخول في علاقات سياسية واقتصادية مع ( إسرائيل )، وأنه يسعي من وراء ذلك تأمين خطوط طيران أسرع بين ( تل أبيب ) ودول أمريكا اللاتينية.



وفي تعليقه لـ "عربي21" على هذه التطورات، أكد نائب الأمين السياسي للاخوان المسلمين بالسودان أمية يوسف، أن هناك موجات تطبيع سرية وعلنية مع ( إسرائيل ) تجتاح المنطقة العربية والأفريقية، سواء بشكل رسمي واضح كما جري مع سلطة عمان وتشاد، أو من خلال غطاء رياضي أو فني كما يحدث مع الإمارات وقطر والبحرين، أو تطبيع بدعم دولي كما هو الحال مع السعودية.


وأضاف أمية أن الهرولة العربية نحو ( تل أبيب ) لا ترتبط للأسف بأي تنازلات من الجانب ( الإسرائيلي )، ولكنها سوف تظل في النهاية خيارا للأنظمة وليس له علاقة بالشعوب الرافضة لوجود ( إسرائيل )، مشيرا إلى أن أي دولة تضطر للتطبيع، لديها غالبا مشاكل وأزمات اقتصادية داخلية تحاول الهروب منها بالقفز الخطأ للأمام، أو لديها أزمات سياسية تحاول من خلالها قمع معارضيها دون لوم من المجتمع الدول.


وأضاف أن الحكومة السودانية في أضعف حالاتها منذ ثورة الإنقاذ عام 1989، نتيجة الأزمات الاقتصادية المتلاحقة والضغط والحصار الأمريكي الخانق والتخاذل العربي الواضح، ورغم ذلك فإنها لن تلجأ للتطبيع مع ( إسرائيل ) بشكل رسمي ومباشر، مهما كانت الضغوط الدولية عليها.


وتوقع أبو فداية أن يكون أقصي تعاون بين الجانبين في المجال الأمني وعبر وسيط كالولايات المتحدة أو الجيش المصري أو الاثنين معا، في ظل العلاقات القوية بين المخابرات والأمن السوداني مع المخابرات الأمريكية، مستبعدا في الوقت نفسه وجود أي دور لرئيس الانقلاب بمصر عبد الفتاح السيسي في هذا الملف، باعتباره لا يمثل ثقلا لدي الخرطوم على عكس ما يتم تصديره في الإعلام المصري.

 

نقلاً عن موقع عربي 21

بتصرف

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

احتساب

الحاج عبدالله أبو سن في ذمة الله

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com