الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : المرأة : التدريب : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: قانون الانتخابات والتوافق السياسي :: قانون الزمن وقصة التلفون!! :: معايير النجاح التنظيمي وثنائياته الكبرى :: طلاب جامعة الخرطوم كلية الآداب يتبارون في مدح أستاذهم الشيخ الدكتور الحبر يوسف نور الدائم :: رسالة لأبنائي الطلاب :: المراقب العام يستقبل وفد حزب التحرير :: وزارة معتز موسى

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

بيان للناس

 

 

 

  

 

 
  رسالة المراقب العام

الهجرة جهاد متصل وإصلاح مستمر

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين قوله الحق ووعده الحق .. والصلاة والسلام على سيدنا محمد الناطق بالحق وناصر الحق بالحق .

الهجرة لم تكن حدثاً عابراً لنمر على ذكراها مرور الغافلين ولا هي من قبيل القصص التي يكون مبلغ أثرها على الناس أن يقفوا منها موقف الدهشة والاعجاب، الهجرة كانت جهادا متصلاً.. لم تكن استراحة محارب بين معركتين بل كانت جهاداً بين جهادين !! جهاداً وصل فيه نبينا صلى الله عليه وسلم جهاد ثلاث عشرة سنة في مكة بجهاد عشر سنين بالمدينة   تعددت صور الجهاد واختلفت طرقه وبقي الجهاد هو الجهاد .. جهاد النفس ( وثيابك فطهر * والرجز فاهجر) وجهاد بالنفس .. جهاد هدم الباطل وجهاد إقامة الحق فهدم الباطل لا يعني بالضرورة قيام الحق بل قد يُهدم باطلٌ فيقوم مكانه باطل أشد منه!! جهاد العدو الظاهر من المشركين وجهاد المنافقين المستترين وجهاد المتآمرين من اليهود ومن الأعراب الذين كانوا أشد كفرا ونفاقا. في ذلك الجهاد كله كان رسول الله صلى الله عليه وسلم المثل الأعلى والمثال الأتم والأسوة الحسنة والقدوة الأكمل.

جهاد الهجرة قام على  صدق و بذل وتضحية مع حسن إعداد وتوكل مع أخذ بالأسباب .

ولن تدرك حركة مصلحة تريد الإصلاح غاياتها إلا بهذا الذي قام عليه جهاد الهجرة  فكم من محسنين للإعداد والتخطيط فقدوا الصدق في حركتهم فارتد إصلاحهم فساداً .. وكم من أناس يدعون التوكل ولا يأخذون بالأسباب فما كانوا غير متواكلين قاعدين وكم من صادقين أهل بذل وتضحية ما أعدوا لإصلاحهم عدته فانقلب عليهم عدوهم وظهر. ونبينا صلى الله عليه وسلم الذي جمع الجهاد كله هو الذي جمع أسباب الفلاح كله وشروط الإصلاح جميعها. ثم الهجرة من بعد عملية مستمرة في حياة أمتنا أو هكذا ينبغي أن تكون وبهذا نطق الصادق المصدوق لما قال للناس ( المهاجر من هجر ما نهى الله عنه ) فكل تحول من المعصية إلى الطاعة ومن  الشر إلى الخير ومن الجهل إلى العلم ومن الضعف إلى القوة ومن الفساد إلى الصلاح ومن الظلم إلى القسط ومن الاستبداد إلى الشورى ورد الأمانات، كل ذلك هجرة إلى الله وفرار إليه، من هذا كله ولأجل هذا كله  كانت الهجرة وستظل جهاداً متصلاً وإصلاحاً مستمراً.


اللهم أصلح حالنا واحوالنا

اللهم ردنا الي دينك ردا جميلا

اللهم نصرك للمستضعفين في سجون الطغاة  في كل مكان

اللهم عليك بالظالمين  في كل مكان

اللهم كن للسودان وأهل السودان

اللهم أبدل عسرنا يسرا

اللهم أجعل بلادنا سخاء رخاء دار عدل واحسان وسائر بلاد المسلمين

اللهم من ولي من أمر المسلمين شيئا  فرفق بهم اللهم فارفق به

اللهم من ولي من أمر المسلمين شيئا  فشق عليهم اللهم فأشقق عليه

اللهم استعملنا في طاعتك واستخدمنا في مرضاتك

اللهم ألف بين قلوبنا واصلح فساد بيننا وأختم اللهم  لنا بخير


وكل عام وأنتم بخير


د. عوض الله حسن سيد احمد

المراقب العام للاخوان  المسلمين في السودان

غرة محرم 1440هجرية

 

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

الجماعة الاسلامية بسيرلانكا الجماعة الاسلامية بسيرلانكا عميقة الجور في هذا البلد الاسيوي الصغير والجماعة الاسلامية بسيرلانكا تعمل منذ العام 1955م

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com