الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     أخبار وأحداث : الولايات : العاصمة : المرأة : التدريب : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: ليلة الوفاء لأستاذ الأجيال :: الاساءة للصادق المهدي اساءة للسودان :: فوز رجب طيب أردوغان.. دروس وعبر :: رسالة المراقب العام :: قوى الإصطفاف الوطني :: سيداو في الميزان :: مرافعة

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

فوز رجب طيب أردوغان.. دروس وعبره

 

 

 

  

 

 
  أخبار وأحداث

فوز رجب طيب أردوغان.. دروس وعبر

بسم الله الرحمن الرحيم                             

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيد المسارعين في الخيرات سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى تابعيهم بإحسان إلى يوم الدين

 فوز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من الجولة الأولى للإنتخابات التركية تتأكد فيه دروس بالغة الأثر تحتاج أن نعيها.

منها أن الشعوب هي الضامن الأول لاستمرار عهود الحريات والاستقرار وأن الشعوب إذا وثقت في  قيادتها فلن ترتد إلى عهود الاستبداد والعسكرة لا بمحاولة انقلاب من الداخل ولا بتآمر من  الخارج.. وأن حقائق النجاحات على الأرض لن تغير فيها دعاوى الإعلام في الهواء

 ومنها أن محاولة إيهام الشعوب أن الفوضى هي لازمة الحرية وأن الاستقرار هو لازمة الاستبداد هي محاولة بائسة فليس للاستبداد لازمة غير الفساد .. وأن المال الذي بٌذل في إجهاض ثورات الربيع العربي وأُريد له أن يصل إلى تركيا الجديدة لن يكون إلا حسرة على منفقيه وسيُغلبون بإرادة الشعوب طال الزمن أم قصر فلا يصح إلا الصحيح

 ومنها أن رياح التغيير التي هبت على تركيا من سنوات فحولتها من دولة استبداد وفساد واضطراب إلى دولة حرية ونماء واستقرار ما كان لها أن تُحدث كل هذا التغيير لولا صبر الشعب التركي على التجربة الانتخابية وإيمانه بالحرية والرضا والاختيار طريقا للنهضة وسبيلا للإعمار. وقد أعان الشعب التركي على ذلك الصبر و ذلك الإيمان ما تهيأ له من قيادة متوكلة على الله عفيفة اليد قوية العزم ناضجة الفكر  تعرف ماذا يريد شعبها وتفي له بعهدها معه.

 ومنها أن الصورة الشائهة لقيادات لا تتمثل هوية شعوبها ولا تعتز بدين شعوبها  ولا تتصل بانتماء شعوبها  الحضاري، لا مستقبل لها عند هذه الشعوب .. فأردوغان ما وجد هذا السند الشعبي العظيم  المؤازر له فقط لنجاحاته الاقتصادية على ما للاقتصاد من أثر في حياة الناس _ ولكن لأن الشعب التركي رأى فيه نفسه ورأى فيه ماضيه ومستقبله.

ومنها أن الشعارات - أنّى سَمتْ قُدسيةً _ لا تصنع دولة ولا تبني حضارة إن لم يتبعها عمل يصدقها وبرامج مقنعة للناس .. وسنة الله في خلقه جميعا _ مسلمهم وكافرهم أن العاملين المجتهدين هم الجديرون  بالنجاح المستحقون لأن تكون لهم غلبة .. ولن تجد لسنة الله تبديلا

إننا إذْ نهنئ أردوغان وحزبه نهنئ من قبلهما الشعب التركي على هذه التجربة الباهرة وعلى هذا الدرس العظيم ... والله نسأل أن تكون فينا الأذن الواعية التي تعي هذه الدروس والعبر في سوداننا وفي عالمنا العربي والأفريقي فتعمل لما عمل له الشعب التركي لتكون أهلا لإنجاز ما أنجز وما ذلك على شعوبنا جميعا - بتوفيق الله من قبل ومن بعد - بعزيز.

عوض الله حسن سيد احمد

المراقب العام للإخوان المسلمين في السودان

الخرطوم - 25 يونيو 2018م

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  ملخص الصحف

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

الجماعة الاسلامية بسيرلانكا الجماعة الاسلامية بسيرلانكا عميقة الجور في هذا البلد الاسيوي الصغير والجماعة الاسلامية بسيرلانكا تعمل منذ العام 1955م

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com