الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : الأخوات المسلمات : رسائل الامام : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: المراقب العام؛ نظام الانقاذ لا يمثل الاسلاميين وسقوطه لا يعني بحال سقوط الاسلام :: الاخوان المسلمون وحزب الامة القومي :: الاخوان المسلمين :اذا كان البشير يحترم شعبه عليه ان يسلم السلطة :: نائب المراقب العام: #طالبنا_بتنحي_الرئيس_وحل_الحكومة :: رسالة المراقب العام :: الإخوان المسلمون يجمدون عضوية نائبهم بمجلس الولايات :: كلمة المراقب العام لـ #الإخوان_المسلمين بـ #السودان خلال المؤتمر الصحفي لـ #الجبهة_الوطنية_للتغيير :

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

بيان للناس

 

 

 

  

 

 
  جديد الموقع

الحريات السياسية

*بقلم الاستاذ/حسن عبد الحميد

 


دشن تحالف 2020 يوم الثلاثاء الثلاثين من اكتوبر 2018م أولى ندواته بدار حركة الإصلاح الآن بالخرطوم حيث نظم ندوة عن السياسات الاقتصادية مسارات النجاح والفشل تحدث فيها عدد من قادة التحالف بالإضافة إلى خبير اقتصادي غير منتمٍ للتحالف.


والندوة كانت متميزة وقُدمت فيها أفكار اقتصادية ممتازة تصلح لتكون نواة لبرنامج اقتصادي يساهم في رفع الاقتصاد من كبوته الحالية التي أدخلتها فيه السياسات الاقتصادية وزادته ضعفا الموازنة الأخيرة، وحوت مقترحات لو استفادت منها الحكومة في موازنتها القادمة لأنتجت خيرا كثيرا.


وقد حرصت على حضور الندوة لأتابع مسيرة تحالف 2020 السياسية وهو يعقد أولى ندواته الجماهيرية بعد أن أعلن عن نفسه الشهر الماضي؛ وقد رأيت ممارسة سياسية راشدة من خلال الأفكار التي قُدمت ومن خلال انضباط الحضور ووعيهم ومشاركاتهم المتميزة.


ما رأيته من خلال الندوة التي عُقدت بمقر حركة الإصلاح الآن جعلني أفكر بعد نهاية الندوة واتساءل: لماذا لا يُسمح للأحزاب والقوى السياسية بعقد ندوات في الميادين العامة أو في القاعات الكبرى بوسط الخرطوم؟ وأقول هذا التساؤل ولديّ معلومات عن منع مثل هذه الندوات في الميادين العامة وفي القاعات الكبرى بوسط الخرطوم؛ فقد تقدم ـ حسب علمي ـ  بعض الأحزاب بطلب للتصريح بعقد مثل هذه الندوات لكن لم يسمح لها تعليلا بالنواحي الأمنية أحيانا، وبدون تعليل أصلا أحيانا أخرى، بالرغم من أن هذه الأحزاب مسجلة وفقا للقانون ومن حقها حسب الدستور وقانون الأحزاب أن تمارس أنشطتها الجماهيرية، لكن أحيانا ما يتم منحه بالدستور يتم سحبه بقانون آخر   أو أوامر إدارية أو أمنية وأحيانا دون مبررات منطقية.


والشهور التي تفصلنا عن انتخابات 2020م ـ إذا قامت في موعدها ـ أقل من خمسة عشر شهرا، والحريات السياسية ومن أهمها حرية تنظيم الندوة من أهم متطلبات الانتخابات القادمة، فمن حق الأحزاب أن تعرض برامجها وتخاطب جماهيرها وتدلي بدلوها في الشأن العام متى التزمت بالقوانين التي يجب أن تنظم الممارسة لا أن تلغيها، وما يجري للأحزاب في هذا الشأن لا يجعلنا نتفاءل.


إن الالتزام بمقررات مؤتمر الحوار الوطني الذي جعلته الحكومة الحالية من أولى أولوياتها لا يتجزأ، والحريات السياسية من أهم المخرجات التي اتفق عليها الجميع في الحوار الوطني الأخير الذي يريد له البعض أن يتلاشى بعد أن حقق وفاقا بين معظم القوى السياسية، وهذه الجزئية بالذات التي تتعلق بالحريات العامة تتعرض للانتقاص بشتى الأشكال عبر مصادرة الصحف ومحاصرة الأحزاب وعدم تمكينها من مخاطبة جمهورها، والأولى للحكومة في عهد رئيس الوزراء الجديد أن تولى هذه القضية اهتمامها فهي المقدمة الحقيقية للنهضة وإصلاح الحياة السياسية.


 *الامين السياسي للاخوان المسلمين بالسودان

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

احتساب

الحاج عبدالله أبو سن في ذمة الله

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com