الصفحة الرئيسية : تعرف على الإخوان : فكر : تاريخ الجماعة : اتصل بنا

     جديد الموقع : الولايات : العاصمة : الأخوات المسلمات : رسائل الامام : المكتب السياسي : الوسائط                                 

 

   جديد الأخبار: بيان من الإخوان المسلمين :: تصريح صحفي لنائب المراقب العام :: نعتقد ونتعهد :: المراقب العام ونائبه يلتقيان بالمجلس العسكري :: الإخوان المسلمون يجتمعون مع المجلس العسكري :: ماذا تعرف عن الإخوان المسلمين بالسودان؟ وما علاقة البشير بهم؟ وما موقفهم من الثورة في السودان؟ :: مساعي وطنية لايجاد مقاربة وطنية شاملة للأزمة التي يمر بها السودان

 

  الدورة التربوية الدعوية الرمضانية الثامنة

  الدرس الاسبوعي في رسالة ابن ابي زيد القيرواني

  خطب الجمعة

  شرح موطأ مالك

 

 

 

بيان من الأمانة السياسية للإخوان المسلمين

 

 

 

  

 

 
  جديد الموقع

ﻫﻞ ﺍلإﺧﻮﺍﻥ المسلمون ﻳﺤﻜﻤﻮﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ؟

فزلكة تاريخية مختصرة


ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻹﺷﺘﺮﺍﻛﻰ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ 1949 - 1954 :-


ﻫﻮ ﻣﺠﻬﻮﺩ ﻃﻼﺑﻰ ﺑﺤﺖ (ﻃﻼﺏ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺑﺎﺑﻜﺮ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺮﺍﺭ ﻭﻣﻴﺮﻏﻨﻰ ﺍﻟﻨﺼﺮﻯ ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ ) ﻗﺎﻡ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﺮﺩﺓ ﻓﻌﻞ ﺿﺪ ﻣﻮﺟﺔ ﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻴﺔ ﻭﺍﻹﻟﺤﺎﺩ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﻢ ﺍﺭﺗﺒﺎﻁ ﻣﺒﺎﺷﺮ ﺑﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴن ﻭﻟﻜﻨﻬﻢ ﺗﺄﺛﺮﻭ ﺑﺎﻟﻜﺘﻴﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺠﻼﺕ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ ..


ﻭﻓﻲ ﺃﻃﺎﺭ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺪﻣﺞ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﺮﻛﺘﻴﻦ : ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻹﺧﻮﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ، ﻭﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻹﺧﻮﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻄﻼﺑﻴﺔ، ﻟﻴﻜﻮﻧﺎ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﻗﻊ ﺃﻭﻝ ﺧﻼﻑ ﺣﻮﻝ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ وامتدادها ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ، ﻭﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻒ ﺃﻣﺎﻣﻪ، ﻭﻗﺪ ﺣﺴﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻷﻭﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ 1954ﻡ، ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺍﻋﺘﺒﺮ ﺃﻥ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﻫﻮ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻋﺘﺒﺮﻫﺎ ﺍﻣﺘﺪﺍﺩﺍ ﻠﺤﺮﻛﺔ ﺍﻹﺧﻮﺍن المسلمين ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻣﻊ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻝ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻲ ﻛﺘﻨﻈﻴﻢ ﻗﻄﺮﻱ.


وﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺻﺎﺩﻕ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﺎﺟﺪ :


اﻥ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻟﻢ ﻳﻤﺘﺪ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻓﻲ ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﺑﺎﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﺤﻮ ﺛﻼﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺣﻴﻦ ﺣﺴﻢ ﺍﻷﻣﺮ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻻﺳﻢ ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻋﻘﺪ ﻋﺎﻡ 1954ﻡ ﺑﻨﺎﺩﻱ ﺃﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﻭﺍﺧﺘﺎﺭ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﺳﻢ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻋﻨﻮﺍﻧﺎً ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ ﻭﺍﻧﺴﺤﺐ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻓﺮﺍﺩ ﻟﻴﻈﻠﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﻢ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻡ ﺑﺎﺑﻜﺮ ﻛﺮﺍﺭ ﻭﻣﻴﺮﻏﻨﻰ ﺍﻟﻨﺼﺮﻯ ﻭﺃﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪ ﻭﺍﻟﺪﺭﺩﻳﺮﻯ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻭﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺣﺮﺣﻮﻑ ﻭﺁﺧﺮﻳﻦ ﺣﻴﺚ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻻﺷﺘﺮﺍﻛﻲ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺛﻢ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ.


ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻤﻴﺜﺎﻕ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ :-


ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻤﻴﺜﺎﻕ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻫﻮ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﺇﺳﻼﻣﻲ ﺑﻴﻦ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻟﺴﻠﻔﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ، ﻭﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻟﺨﻮﺽ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ 1968، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻟﻢ ﻳﻠﻎ ﺍﺳﻢ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﻞ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺟﺰﺀﺍ ﻣﻨﻪ. ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﺩ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻯ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﻋﻤﺮ.


مؤتمر 1969 :-


في مؤتمر 1969 وبعد الخلاف الشهير ظلت مجموعة ﻣﻦ الاخوان متمسكة بمنهج الاخوان المسلمين في الحركة والإصلاح والتغيير ومتمسكة باسم الإخوان المسلمين ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﻋﻤﺮ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺪﻧﻰ ﺳﺒﺎﻝ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺟﻌﻔﺮ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺑﺮﺍﺕ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﻭﻳﺶ وﺍﻟﺸﻴﺦ ﺻﺎﺩﻕ عبدالله عبدالماجد ﻭﺩ.ﺍﻟﺤﺒﺮ يوسف نورالدائم.. كونوا ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ 1979 جماعة ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻭﻫﻲ التي اعترف بها التنظيم العالمي للإخوان المسلمين.. ﻓﻘﺪ ﺃﺟﻞ ﺍﻧﻘﻼﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻨﻤﻴﺮﻯ 1969/5/25م ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻘﻮﻣﻴﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺇﻋﻼﻥ التكوين الجديد للجماعة.


ﻟﻢ ﺗﺪﺧﻞ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ( ﺻﺎﺩﻕ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﺎﺟﺪ ) ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻧﻤﻴﺮﻱ.


ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ 1986 - 1989 :-


ﺷﻜﻞ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ( ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻔﺮﻗﻮﻥ ﻓﻌﻠﻴﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻤﻠﻴﻦ ﻭﺑﻴﻦ الجبهة الإسلامية القومية التي كونها ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ ﻷﻥ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻔﺘﺮﺓ ﻣﻬﻤﺔ في تاريخ الإخوان ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻏﻠﺐ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﻓﻌﻠﻴﺎ ممن كانوا أعضاء في تنظيم ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ قبل انشقاق 1969م )


ﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺠﺒﻬﺔ الإسلامية القومية  ﻭﻇﻞ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺤﺒﺮ ﻳﻮﺳﻒ ﻧﻮﺭ ﺍﻟﺪﺍئم ( ﻫﻜﺬﺍ ﻛﺎﻥ ﻳﻤﻴﺰﻫﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ) ﻳﺤﻤﻠﻮﻥ ﺍﺳﻤﻬﻢ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ، ﻭﺧﺎﺿﻮﺍ ﺑﺎﺳﻢ ( ﺍلاﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ) ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ 1986م ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﻨﻔﺼﻠﺔ ﻋﻦ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.


ﺣﻞ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻰ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﻘﻼﺏ 1989م ﻟﻴﺘﺴﻨﻰ ﻟﻪ ﺍﻻﻧﻔﺮﺍﺩ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﺑﺎﻟﺴﻠﻄﺔ .. ﻭﻟﻜﻦ ﺗﺒﻴﻦ ﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﺍﻟﻔﺎﺩﺡ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻡ ﺑﻪ .. ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﺩﻫﺎ ﺿﺪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ 1999م.


ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ (1994 - ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ):-


ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻀﻄﺮﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ، ﺍﻟﻤﻨﻔﺼﻠﺔ ﻋﻦ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ حسن الترابي ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ ﺛﻮﺭﺓ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺎﺀﺕ ﺑﺈﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﻟﻠﺤﻜﻢ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺤﻮﻝ ﺍﻻﺳﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ القومية ﺇﻟﻰ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻋﺘﺒﺮ ﻭﻋﺎﺀ ﻳﻀﻢ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻄﻮﺍﺋﻒ ﻭﺍﻷﺩﻳﺎﻥ، وقد ﺗﻨﺎﺯﻝ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻮﻥ ﺍﻟﺤﺎﻛﻤﻮﻥ ﻋﻦ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﻓﻜﺎﺭﻫﻢ وشعاراتهم التي جاءوا بها واعلنوها.


بعد الخلاف بينهما سجن البشير ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ، ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺑﻌﺪﻩ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ وكون الترابي فيما بعد ﺣﺰﺑﺎ ﻣﻌﺎﺭﺿﺎ ﺑﺎﺳﻢ ( ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ).


ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ: 1999 - ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ


ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ( ﺍﻟﺤﺎﻣﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻴﺲ ) ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻰ ﻭﺍﻟﺒﺸﻴﺮ.. ﺧﺮﺝ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻰ ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻘﺪﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﻭﻛﻮﻥ ﺣﺰﺑﻪ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺽ ( المؤتمر الشعبي ) ﺍﻷﺷﺪ ﺧﺼﻮﻣﺔ ﺣﺘﻰ قبيل خطاب الوثبة الآخير وانعقاد مؤتمر الحوار الوطني .


الإخوان المسلمون والمشاركة:-


ظل الاخوان المسلمون بقيادة صادق عبدالله عبدالماجد في صف المعارضة لنظام الانقاذ منذ انقلابه في 1989 واستيلائه على الحكم حتى اليوم وقد شارك الإخوان المسلمون كغيرهم في حكومة الوفاق الأولى ثم في حكومة ما بعد اتفاق السلام الشامل ثم في حكومة الحوار الوطني الآخيرة وفي كل هذه المشاركات لم تكن مشاركتهم مشاركة ثنائية مع حكومة الإنقاذ وانما كانت تأتي ضمن مشاركة الأحزاب والحركات المعارضة في حكومات الوفاق الوطني المتعاقبة والتي شارك فيها كل أو معظم الأحزاب والحركات المسلحة السودانية المعارضة.

 

 

  مجتمع الإخوان

  دعوة وتربية

  الأسرة المسلمة

  مراقبو الإخوان

  رسالة المراقب العام

  رياضة

  خطب الجمعة

الإخوان في العالم

الإخوان في الإعلام

كتب ومطبوعات

روابط أخرى

المسابقات

الإخوان في العالم

احتساب

الحاج عبدالله أبو سن في ذمة الله

 

الإخوان المسلمون 2018 : الخرطوم السودان :: للاتصال : info@ikhwan.sd    التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية Lmssa.com